سر الزواج


عقدُ الزواجِ الذي صنعه الخالقُ ونظّمه بشرائعه، والذي به يُنشئُ الرجلُ والمرأةُ، برضىً شخصيّ لا نكوص عنه، شركةً بينهما في الحياةِ كلّها، من طبيعته أن يهدف إلى خيرِ الزوجين وإلى إنجاب البنبنَ وتنشئتهم."

الزواج في ظلّ الرب


إنّ وثيقة المجمع الفاتيكاني الثاني "الكنيسة في عالم اليوم" تلقي الضوء على مفهوم الزواج كعهد بين أشخاص ينوون العيش المشترك في الحبّ والحياة: "لقد أسّس الخالق وجهّز بشرائع خاصّة تلك الشركة العميقة في الحبّ والحياة التي يؤلفها الزوجان: إنّها تقوم على اتفاق القرينين أي على رضاهما الشخصي الذي لا يُنقض. إنّها لمؤسّسة تثبّتها الشريعة الإلهيّة وتنبثق، في نظر المجتمع نفسه، عن العمل البشري الذي به يعطي كلّ من الزوجين ذاته للآخر ويقبل الآخر.

إنّ هذا الرباط المقدّس لا يخضع لهوى الإنسان. إنّ غاية الزواج هو خير الزوجين والأولاد والمجتمع أيضاً فالرجل والمرأة أصبحا بعقد الزواج جسداً واحداً لا إثنين (متى 19/6) ليعاضدا هكذا ويساعدا واحدُهما الآخر باتحاد شخصيتها وأعمالهما الإتّحاد الوثيق إنّ هذا الإتّحاد الوثيق الذي هو عطاء متبادل بين شخصين، كما أنّ خير الأولاد، يتطلبان أمانة الزوجين المطلقة ويقضيان بوحدة لا تنحلّ"(الكنيسة في العالم 48). نّ أهداف الزواج لا يمكن أن تخضع لحكم الإنسان، لأنّ الله ذاته هو واضع شريعة الزواج ومزوِّدُه بالقيم والأهداف.


سر الزواج


على الراغبين بالتقدم لسر الزواج، التواصل مع مكتب الجالية العربية قبل ثلاثة أشهر على الأقل، لتحديد تاريخ الزواج بما يتناسب مع المواعيد المتاحة للكنيسة، ولكي يتم تحضير المستندات المطلوبة بدقة، وكذلك التحضير الروحي للسر بشكل صحيح ولائق. علماً أنه يجب أن يكون ملف الزواج جاهزاً وكاملاً قبل موعد الزواج بشهر، ليتم وضع إعلان الزواج في لوحة إعلانات الكنيسة قبل ثلاثة أسابيع تماماً حسب قانون الكنيسة، وإلا يتم تأجيل الزواج.


أولاً: تحضير المستندات:


"في أيامنا، وفي عالم بات، في معظم الأحوال، غريباً عن الإيمان بل مناوئاً له، أصبحت العائلات المسيحيّة على جابٍ كبير من الأهميّة، بصفتها مواقد إيمان حيّ ومشعّ، إنّها "الكنيسة البيتيّة". فعلى الوالدين ان يكونوا لأبنائهم في شؤون الإيمان أوّل المعلّمين والمثال، وأن يُعنَوا بدعوة كلٍّ منهم ولاسيما الدعوة المقدّسة.بقبول الأسرار ثمّ بالصلاة والحمد وشهادة السيرة المقدّسة، ثمّ بالكفر بالذات والمحبّة الفعّالة..في البيت يتعلّم الولد الصبر وبهجة العمل، والمحبّة الأخويّة، والسخاء في الصفح وإن تكرّر، وخصوصاً العبادة الإلهيّة بالصلاة وتقدمة الحياة". وأخيراً يوجه التعليم المسيحي دعوة إلى الجميع ولا سيما الرعاة، بإحاطة العازبين بالمحبّة والاهتمام، فإنّهم وإن كانوا لا ينتمون إلى أسرة بشريّة، ولاسيما الذين يعيشون روح التطويبات واهبين لخدمة الله والقريب. هؤلاء كلّهم يجب أن نفتح لهم أبواب المنازل، "الكنائس البيتية"، وأبواب الأسرة الكبرى أي الكنيسة. "فما من احّدٍ بلا أسرة في هذا العالم: فالكنيسة هي بيت الجميع وأسرة الجميع، ولاسيما "المتعبين والرازحين تحت أعبائهم."(متى11/28)

المستندات المطلوب تحضيرها لسر الزواج وبحسب كل حالة هي كالآتي:

في حال كان الزوجان من الطائفة الكاثوليكية أو كان أحد الطرفين من الطائفة غير الكاثوليكية:
  1. شهادة معمودية حديثة الإصدار وأصلية "لغرض الزواج" لا تتجاوز الستة أشهر من تاريخ إصدارها.
  2. شهادة تثبيت أصلية أو صورة عنها في حال لم يتم إثبات منح سر التثبيت ضمن شهادة المعمودية.
  3. شهادة إطلاق حال صادرة من الكنيسة التي تمت فيها المعمودية في حال لم تتضمن شهادة المعمودية عبارة ( هو/هي مطلق حال). وكذلك شهادة أخرى من الكنيسة في مكان الإقامة في حال تجاوزت مدة الإقامة ستة أشهر. علماً أن شهادة مطلق الحال تكون صالحة فقط لمدة ستة أشهر.
  4. صورة عن جواز السفر، بحيث يكون ساري المفعول لمدة لا تقل عن ستة أشهر وكذلك الأمر بالنسبة للإقامة.
  5. إخراج قيد فردي صادر من حكومة بلد الولادة. وفي حال كان أحد الطرفين يحمل الجنسية الأجنبية يتم إصدارها من سفارة بلده في دولة الإمارات العربية المتحدة.
  6. صورتين شمسيتين بحجم صورة جواز السفر.
  7. رسوم الكنيسة للزواج /1000/ درهم.
  8. شهادة مشاركة في دورة الإعداد لسر الزواج المقدس، وهي إلزامية وباللغة الإنجليزية. حيث يمكن حضورها في الشارقة، دبي وجبل علي بحسب الوقت والمكان المناسب للطرفين. والمواعيد هي كالآتي:
  • الشارقة، كنيسة القديس ميخائيل: ثاني جمعة من الأشهر: كانون الثاني، آذار، أيار، تموز، أيلول، تشرين الثاني. وذلك من الساعة 7:30 صباحاً حتى 4:30 مساء. حيث يتم التسجيل لها في مكتب الرعية خلال الأسبوع الأول من الشهر الذي ستنعقدد فيه.
  • دبي، كنيسة القديسة مريم: ثالث جمعة من كل شهر، من الساعة 8:30 صباحاً حتى 5:00 مساءً.
  • جبل علي، كنيسة القديس فرنسيس الأسيزي: رابع جمعة من كل شهر، من الساعة 11:15 صباحاً حتى 6:00 مساءً.

وفي حال وجود حالة زواج مدني، يضاف إلى المستندات السابقة صورة عن عقد الزواج المدني. ويستثنى من المستندات المذكورة إخراج القيد الفردي.

في حال كان أحد الطرفين غير معمّد ( لا ينتمي لأي مذهب أو دين):

يتم تحضير المستندات المذكورة أعلاه للطرف المعمّد ( الذي ينتمي للطائفة الكاثوليكية) أما للطرف غير المعمّد (غير مؤمن) فتطلب المستندات التالية:

  1. عقد زواج كنسي للأهل أو نسخة عن شهادة معمودية للأبوين أو لأحدهما إن وجدت. وذلك اختصاراً لبعض الخطوات والاستثناءات.
  2. إخراج قيد فردي من بلد الولادة أو من سفارة بلده في دولة الإمارات في حال كان يحمل جنسية أجنبية.
  3. "رسالة لا مانع من الزواج من طرف كاثوليكي"، تتم كتابتها من قبل الطرف غير المعمّد وبخط اليد وكذلك تحمل توقيعه.
  4. شهادة حضور دورة الإعداد للزواج المذكورة أعلاه.
  5. صورة عن جواز السفر، بحيث يكون ساري المفعول لمدة لا تقل عن ستة أشهر وكذلك الأمر بالنسبة للإقامة.
  6. صورتين شمسيتين بحجم صورة جواز السفر.
 

ثانياً: لقاءات مع كاهن الجالية العربية في الكنيسة التي سيتم فيها الزواج:


بعد تحضير كافة المستندات وتقديمها لمكتب الجالية العربية والتأكد من صحتها ودقتها يتم تنسيق موعد مع كاهن الجالية العربية لتحضير الطرفين المقبلين لسر الزواج على الصعيدين الشحصي والروحي كالآتي:


  • الجانب الشخصي: وذلك من خلال استجواب شخصي لكل طرف على حدى، ويتم خلالها التوقيع على المستندات الخاصة بالاستجواب والتي تتضمن بيانات شخصية وأسئلة يتم طرحها من قبل الكاهن. هذا وتختلف مستندات الاستجواب بحسب كل حالة من الحالات المذكورة سابقاً.
  • الجانب الروحي: من خلال سر المصالحة ( الاعتراف)، حيث يتقدم الطرفان لسر الزواج المقدس وهما في حالة مصالحة مع الذات ومع الله، لينالا نعمة سر الزواج المقدس، ويبدأا حياتهما الجديدة في ظل بركة الله والكنيسة.
  • شرح وتفسير طقوس الزواج المقدس من قبل الكاهن، ليكونا على دراية تامة بتفاصيل هذا السر المقدس.